آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

الغيبة الصغرى والغيبة الكبرى

الغيبة الصغرى والغيبة الكبرى
الغيبة الصغرى والغيبة الكبرى

الغيبة الصغرى والغيبة الكبرى

للإمام الحجة بن الحسن عجل الله فرجة الشريف
الغيبة الصغرى 
كان للإمام الحجة - أرواحنا فداه - بعد والده الهمام في زمان غيبته نواب وسائط بينه وبين شيعته، يستلمون الحقوق الشرعية منهم ويقدمون مسـائلهم وحوائجهم إلى الإمام الحجة عليه السلام ويوصلون الجواب إليهم. وهم السفراء الأربعة: عثمان بن سعيد الأسدي، أبو جعفر محمد بن عثمان، أبو القاسم حسين بن روح النوبختي، أبو الحسن علي بن محمد السيمري. 

الغيبة الكبرى
وقعت الغيبة الكبرى بعد وفاة أبي الحسن علي بن محمد السيمري. ومدة هذه الغيبة إلى وقت ظهوره صلوات الله عليه وعلى آبائه الطاهرين، ولا يعلم زمان ظهوره إلا الله تبارك وتعالى. والشيعة أمروا في أمورهم الشرعية أن يرجعوا إلى الفقهاء ورواة الأحاديث كما خرج التوقيع بذلك: ( أما الحوادث الواقعة فارجعوا فيها إلى رواة حديثنا فإنهم حجتي عليكم وأنا حجة الله ). فأصبح كل فقيه قد تم فيه شروط التقليد مرجعًا للشيعة الإثني عشرية.

المصدر: كتاب تفسير الثقلين للمقدس خادم الشريعة الغراء آية الله العظمى المعظم المولى الميرزا عبدالرسول الحائري الإحقاقي أعلى الله مقامه الشريف

إعداد: المؤيد
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©