آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

الكلمة التامة

الإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف
الإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

بسم الله الرحمن الرحيم 
اللهم صل على محمد وآل محمد

من هو – يا ترى – المحور لهذه الحركات المنظمة؟!

من الذي يحتل دور الروح أو العاقلة الإنسانية في هذا الجسم العظيم للكون؟!

من هو الحاكم في مملكة السماوات والأرضيين، والذي يربطها ببعض، ويوجد الانسجام والتناسق بين أجزائها؟

إنه – بلا ريب – الصادر الأول!!

أو عبر عنه بالعقل الكلي!!

أو الحقيقة المحمدية ( صلى الله عليه وآله وسلم ). . التي يقول الباري عز اسمه مخاطباً رسوله صلى الله عليه وآله وسلم: (لولاك لما خلقت الأفلاك).

وفي الحقيقة فإن بحار عالم الوجود رشحة من ينبوع الصادر الأول، وأشعة الكون إشراق من إشعاعات العقل الكلي الذي هو وعاء المشيئة الإلهية.

وإذا كانت هذه المعاني عميقة، فلا بأس بأن نوضحها بمثال لكي يسهل استـيعابها من قبل القراء الكرام، ويكشف الستار عن سر من أسرار العلم والإٌحاطة بالكلمات التامات، وقصور البحر حتى لو أضيف إليه سبعة أبحر عن تجسيد ذلك.

الملائكة والجن والإنس كلها كتاب وحساب، وتستطيع استعمال مياه البحار بدلاً من الحبر لإحصاء الكلمات التامات، وذلك بأمر الخالق المتعال ومشيئـته وقدرته!!

لننظر الآن كيف تقوم بعملها هذا، وإلى أين تصل؟!

من رموز الكلمة التامة، أو الأيام الإلهية، أو حجة الله البالغة، إحاطتها بجميع قطرات البحار، وذرات النفوس التي  توجد داخل كل قطرة منها. إذن فكل قطرة ترفع بالقلم تحتوي على آلاف الآلاف من الكائنات الحية، التي تحتاج كل واحدة منها إلى الفيض الوجودي، ولها استعداد محدود في استقبال المدد الإلهي.

لذلك، إذا أرادت قطرة الماء أن تحصي المعلومات التي يعرفها المعصوم عن ساكني هذه القطرة وتسجلها على الورق، فإن رطوبة هذه القطرة تجف قبل استقصاء جميع مطالبها.

وهكذا جميع قطرات المياه في البحار فإنها ضئيلة وتافهة تجاه محتوياتها.

إذن، فماء البحر لا يقدر على إحصاء أسرار وعلوم الكلمة التامة الإلهية تجاه البحر نفسه وساكنيه، ويعجز عن الوصول إلى نهايتها.

فضلاً عن سائر المخلوقات والموجودات!!

المصدر: الرسالة الإنسانية للإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

(ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ)
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©