آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

فائدة حكمية لأهل السلوك

ميرزا حسن فيوضات
ميرزا حسن فيوضات

فالوجود المفاض عن الحقيقة المحمدية ليس مجرداً..

المجرد عن المشخصات هو الوجود المطلق فقط..

فالتجريد عن المشخصات لا معنى له بل هو غير صحيح.

إن الوجود (المفاض) أو الفيض هو أثر الفعل، ليس الوجود المقيد هو الفعل من حيث هو فعل، فذلك شأن المطلق لا المقيد..

والأثر لا تتحقق أثريته إلا بالمشخصات، وإلا لم يكن فرق بين المطلق والمقيد، بين الفعل من حيث هو فعل وأثره.

وحتى أبين كيف يفاض الوجود الذي هو أثر الفعل؟ وكيف تلحقه المشخصات ومتى تلحقه مشخصاته؟

أقول:
إن أثر الفعل ملحوظ فيه انفعاله
وذلك الانفعال هو الماهية..
وهما متساوقان في الظهور وإن كان الوجود متقدم على الماهية ذاتاً..
والماهية هي إحدى المشخصات، بل هي أولها..
وسائر المشخصات الستة الأخرى إنما تظهر بإمتداد الفيض واتساعه في مراتب تنزلاته..
وهذا الوجود المفاض تحصل له أفراد وتكثر كلما تنزل..
وتقل أفراده وتكثره كلما ارتقى..
وأفراد الوجود المفاض الذي أوضحنا أنه أثر منطوٍ على ماهية حتى يكون أثراً وانفعالاً..
وتتميز تلك الأفراد بتقدم بعضها على بعض وقتاً ومكاناً ورتبة..
وتختلف جهة وكماً وكيفاً..
وحينما نقول أفراد الوجود فإننا لا نغفل عن الماهية وهذا كالأصل الثابت، فالتكثر بالأفراد إنما هو بسبب المشخصات الستة للماهية..

الوجود يقوى كلما ارتقينا..
والماهية تضعف كلما ارتقينا..
والوجود يضعف كلما تنزلنا..
والماهية تقوى كلما تنزلنا..

أي بقوة الوجود بضعف الماهية، والعكس بالعكس..

والمشخصات الستة المذكورة تتوزع بين الوجود والماهية على طول سلسلة الفيض..
إلا أنها في الجهة القوية (من الوجود أو الماهية) أشد من الجهة الضعيفة.

ميرزا حسن فيوضات حفظه الله ورعاه
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©