آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

يذكر الحكيم الإلهي المولى الميرزا علي الإحقاقي أعلى الله مقامه فائدة عن الروح

آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا علي الحائري الإحقاقي قدس سره الشريفآية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا علي الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف
آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا علي الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

يقول: الروح لها إطلاقات قد يطلق ويراد منه الروح الكلي الأولي، وهو العقلي الكلي الذي ركن أيمن العرش الأعلى الساطع منه النور الأبيض، وهو المصباح في عالم الكون، وهو السراج المنير، وما سوى الله مخلوق من أشعته وأشعة أشعته المعبر عنه بالحجاب الأبيض وبعمود النور في الأخبار وبروح القدس، قال الإمام العسكري (عليه السلام): (روح القدس في الجنان الصاقورة ذاق من حدائقنا الباكورة) وهو المسدد لأشرف الخلق والنازل عليه أو عنده بكليته وبرمته، والمسدد لسائر الأنبياء بوجه من وجوهه لا بكليته، وهذه الروح هي التي لما سئل الصادق (عليه السلام) عن هذه الآية كما في تفسير الصافي عن الكافي والقمي، قال (عليه السلام): (خلق أعظم من جبرائيل وميكائيل كان مع رسول الله (صلى الله عليه وآله) وهو مع الأئمة (عليهم السلام) وهو من الملكوت). وفيه أيضاً عن العياشي عنه (عليه السلام) لما سئل عنه قال: (خلق عظيم أعظم من جبرائيل وميكائيل لم يكن مع أحد ممن مضى غير محمد ومع الأئمة (عليهم السلام) وليس كلما طلب وجد) وهو الروح الموحى لنبينا (صلى الله عليه و آله) في قوله (عز و جل): (و كذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نوراً نهدي به من نشاء من عبادنا) والكلام فيه طويل وعليك بالكتب المطولة، بالأخص كتب الشيخ أحمد الأحسائي (أعلى الله مقامه). ولعل هذه الروح هي المسؤول عنها في قوله تعالى: (ويسألون عن الروح).

وقد يطلق فيراد منه الروح الكلية التي هي برزخ بين العقل الكلي وبين النفس الكلية الإلهية، وهي المعبر عنها بالحجاب الأصفر الساطع منه النور الأصفر، بعالم الرقائق.

وقد يطلق و يراد منه إحدى الأرواح الثلاث:
الأولى: الروح النباتية المعبّر عنها بالروح الطبيعية.
الثانية: الروح الحيوانية المعبّر عنها بالروح الفلكية.
الثالثة: الروح الإنسانية المعبّر عنها بالروح الملكوتية.

المصدر: الكلمات المحكمات لآية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا علي الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©