آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

الألفاظ قوالب المعاني

آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ محمد أبي خمسين قدس سره الشريف
آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ محمد أبي خمسين قدس سره الشريف

وقال الرضا عليه السلام: (لا يؤلف اسم من حرفين فصاعداً إلا لمعنى محدث، لم يكن قبل ذلك). الحديث.

وقال عليه السلام: (المعنى في اللفظ كالروح في الجسد).

وقال عليه السلام: (الألفاظ قوالب المعاني).

فإذاً، لا تدرك إلا أنفسها، ولا تشير إلا إلى نظائرها، وقال عليه السلام: (إن الله خلق الحروف، وجعلها فعلاً منه، ولم يجعل لها معنى غير أنفسها).

وهي مخلوقة لعباده، ليدعوه بها لا لنفسه تعالى، لأنه يعرف نفسه بنفسه، من دون احتياج إليها، فإذا أطلقوها في العبادات، وسألوا بها في المناجات، وقعت على العنوانات، التي هي مظاهر للذات البات، لا على ذات الحق البحت، المتعالية عن الاسم والوصف والنعت، لأنه من المحالات

سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ 

وإن كان هو المقصود والمراد منها كما قررنا سابقاً، إلا أنها ما تقع عليه تعالى، لحدوثها، والحادث لا يجاوز مبدئه، ولا يشير إلا إلى نفسه.

وهذه العنوانات آياته، (و وجهه) إلى عباده، يعرفه بها من عرفه، لا فرق بينها وبينه إلا أنها عباده وخلقه.

المصدر: مفاتيح الأنوار ج1 لآية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ محمد أبي خمسين الأحسائي قدس سره الشريف

(ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ)
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©