آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

الطريق إلى معرفة الله

الإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف
الإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

بسم الله الرحمن الرحيم 
اللهم صل على محمد وآل محمد

وأفضل الطرق إلى معرفة الله هو التدبر في الآفاق والأنفس ومشاهدة خلق العالم الأكبر والعالم الأصغر.

وحسب التعبير القرآني: (ما أشهدتهم خلق السماوات والأرض ولا خلق أنـفسهم.. )

فإن من تنطبق عليهم هذه المواصفات بعيدون كل البعد عن الحقيقة، فلا يتسنى لهم التوحيد ومعرفة الخالق.

والمرحلة العليا للمعرفة هي معرفة مقامات أئمة الدين وإنعام النظر في سلوك الأنبياء والمرسلين والأولياء الطاهرين سلام الله عليهم أجمعين الذين بلغوا أعلى مراتب الكمال  
وصاروا مرآة تامة للتجليات الغيـبيـة.

(ثم دنا فتدلى فكان قاب قوسين أو أدنى).. ثم التعرف على رموز العبودية، واقتباسهم من القدرة الربوبية.. حيث يوصل الإنسان إلى مرتبة حق اليقين.

قال سيد الموحدين وأمير المؤمنين عليه السلام: (يا سلمان، ويا جندب!).

معرفتي بالنورانية معرفة الله، ومعرفة الله معرفتي بالنورانية).

هذا النوع من المعرفة يختص به الأتقياء فقط.

إن العبد المتقي الذي عرف نفسه عن طريق التقوى وطهارة القول والعمل والفكر، وكمالات الظاهر والباطن، يعرف مولاه ومربيه أيضاً إذ (من عرف نفسه فقد عرف ربه).

وهذا ما يؤكد عليه القرآن الكريم أيضاً: (إن أكرمكم عن الله أتقاكم).

المصدر: الرسالة الإنسانية للإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

(ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ)
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©