آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

فصل في سر الطهارة

شبكة الإحقاقي الثقافية
شبكة الإحقاقي الثقافية

الطهارة وهي لغة النظافة والنزاهة، وحقيقة النظافة عن تلوث ذكر الغير فاغتسل عن ذكر الغير وملاحظة الغير الذي هو أصل الذنوب، فطهر قلبك عن الشكوك والارتياب، وتوجه إلى رب الأرباب على طهر من ملازمة ملاحظة الأغيار، فإن الأغيار تورث الأكدار وتحجب عن مشاهدة تلك الأنوار، وهذه الطهارة الظاهرية دليل على وجود الطهارة الباطنية، فإذا تقدمت إلى الماء الذي يطهرك فذكر رحمة الله التي تطهرك من الذنوب وأقبل إلى الله بالتوبة والإنابة عن جميع الذنوب قال الصادق عليه السلام (إذا أردت الطهارة والوضوء فتقدم إلى الماء تقدمك إلى رحمة الله فإن الله تعالى قد جعل الماء مفتاح قربه ومناجاته ودليلاً إلى بسط خدمته وكما أن رحمة الله تطهر ذنوب العباد كذلك النجاسات الظاهرة يطهرها الماء لا غير قال الله تعالى (وهو الذي أرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته وأنزلنا من السماء ماء طهوراً) وقال الله تعالى (وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون) فكما أحيا به كل شيء من نعيم الدنيا كذلك برحمته وفضله جعل حياة القلوب والطاعات وتفكر في صفاء الماء ورقته وطهره وبركته ولطيف امتزاجه بكل شيء واستعماله في تطهير الأعضاء التي أمرك الله بتطهيرها وتعبدك بأدائها في فرائضة وسننه فإن تحت كل واحدة منها فوائد كثيرة فإذا استعملتها بالحرمة انفجرت لك عيون فوائده عن قريب ثم عاشر خلق الله كامتزاج الماء بالأشياء يؤدي كل شيء حقه ولا يتغير عن معناه معتبراً لقول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم (مثل المؤمن المخلص كمثل الماء ولتكن صفوتك مع الله تعالى في جميع طاعتك كصفوة الماء حين أنزله من السماء وسماه طهوراً وطهر قلبك بالتقوى واليقين عند طهارة جوارحك بالماء).

المصدر: شرح حياة الأرواح لآية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الميرزا حسن كوهر أعلى الله مقامه الشريف
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©