آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

فإنها لا تعمى الأبصار

الإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف
الإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

بسم الله الرحمن الرحيم 
اللهم صل على محمد وآل محمد 


وعن الإمام الباقر عليه السلام أن العمى عمى القلب، ثم تلا هذه الآية: (فإنها لا تعمى الأبصار، ولكن تعمى القلوب التي في الصدور).

وفي الحقيقة فإن من كان أعمى القلب لا يملك قلباً سليماً، لأن القلب الأعمى موطن للشياطين والأبالسة، قال تعالى: (إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب.. ).

أي أن الذي يملك قلباً يقبل الحق، فمن يصد عن الحق ويعرض عنه لا يملك قلباً.

إن الله تعالى يعبر في موضع آخر من القرآن عن العمى بتعبير آخر حيث يقول: (أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها).

ومن البديهي أن لكل قلب بابين: أحدهما ينفتح على الملكوت الأعلى (عالم الملائكة) والآخر ينفتح على الملكوت السفلي (عالم الشياطين)، وكلما فتح أحد البابين أقفل الباب الثاني.

وعندما ينفتح باب الملائكة يتجه القلب إلى الله بالنية الصادقة، فيعمر القلب بذكر الله تعالى.

المصدر: الرسالة الإنسانية للإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

(ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ)
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©