آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

صلاة جعفر الطيار عليه السلام

خادم الشريعة الغراء آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا عبدالرسول الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف
خادم الشريعة الغراء آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا عبدالرسول الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

هي أربع ركعات بسلامين وقنوتين، فالمشهور أن تقرأ في الركعة الأولى بعد الفاتحة سورة (إذا زلزلت)، وفي الثانية بعدها سورة (والعاديات)، وفي الثالثة بعدها سورة (النصر)، وفي الرابعة بعدها سورة (التوحيد)، وتقول في الركعات الأربع ثلاث مئة مرة (سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر)، في كل ركعة خمساً وسبعين مرة بهذا الترتيب، تقولها بعد الفاتحة والسورة على الأصح خمسة عشر مرة، ثم تركع وتقول في الركوع عشر مرات، ثم ترفع رأسك من الركوع وتقولها عشر مرات، ثم تسجد وتقولها في السجود عشر مرات، ثم ترفع رأسك من السجود وتقولها أيضاً عشر مرات، ثم تسجد وتقولها أيضاً عشر مرات، ثم ترفع رأسك من السجدة الثانية وتقولها أيضاً عشر مرات، فهذه خمس وسبعون مرة، ثم تقوم وتأتي بالركعة الثانية أيضاً هكذا وتسلم، ثم تأتي بالركعتين الأخيرتين أيضاً كالأوليتين.


مسـألة 1217: يجوز أن تقرأ في الركعات الأربع بعد (الحمد) سورة (التوحيد).

مسـألة 1218: يستحب أن تقرأ في السجدة الثانية من الركعة الرابعة بعد التسبيحات هذا الدعاء (سبحان من لبس العز والوقار، سبحان من تعطف بالمجد وتكرم به، سبحان من لا ينبغي التسبيح إلا له، سبحان من أحصى كل شيء علمه، سبحان ذي المن والنعم، سبحان ذي القدرة والأمر. اللهم إني أسألك بمعاقد العز من عرشك، ومنتهى الرحمة من كتابك، وباسمك الأعظم، وكلماتك التامة التي تمت صدقاً وعدلاً صل على محمد وأهل بيته برحمتك يا أرحم الراحمين)، ثم تطلب حاجتك.

مسـألة 1219: هذه الصلاة إن تمكن أن يصليها في كل ليلة فله ثواب عظيم، وإلا فيصليها في كل أسبوع مرة، وإن لم يتمكن فيصليها في كل شهر مرة، وإلا ففي كل سنة مرة كما في الخبر، ولا فرق بين السفر والحضر.

مسـألة 1220: أفضل أوقاتها يوم الجمعة عند ارتفاع الشمس، ويتأكد إتيانها ليلة النصف من شعبان.

مسـألة 1221: إن كان مستعجلاً جاز له تأخير التسبيحات إلى ما بعد الصلاة.

مسـألة 1222: إن بدت له في أثناء الصلاة حاجة ضرورية جاز له أن يفرق بين الصلاتين، بأن يأتي بركعتين، ثم يقضي حاجته فيأتي بركعتين أُخْرَيَين.

مسـألة 1223: يجوز احتساب هذه الصلاة من نوافل الليل، أو النوافل النهارية، أداءً أو قضاءً، فعن إمامنا الصادق عليه السلام (صَلِّ صلاة جعفر أي وقت شئت من ليل أو نهار، وإن شئت حسبتها من نوافل الليل، وإن شئت حسبتها من نوافل النهار حُسِبَت لك من نوافلك، وتحسب لك صلاة جعفر).

مسـألة 1224: إن سها عن بعض التسبيحات في محل أتى بها في محل آخر إن تذكرها مضيفاً على تسبيحاته، وإن لم يتذكر إلا بعد الفراغ أتى بها بعد الصلاة.

مسـألة 1225: الأحوط أن لا يترك ذكر الركوع والسجود بالاكتفاء بالتسبيحات، بل يأتي به قبل التسبيحات أو بعدها.

مسـألة 1226: في الركعة الثانية من الصلاتين يستحب القنوت، لخصوص بعض النصوص مضافاً إلى العمومات.

المصدر: أحكام الشريعة خادم الشريعة الغراء لآية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا عبدالرسول الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©