آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

المعراج الجسماني

آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف
آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف

وكذلك القول في المعراج: وما ذكر مولانا فيه من الكلام الواضح الحق الصريح الذي لا مرية فيه ولا شك يعتريه، ونقلناه عنه في أول هذه الرسالة، ما هو صريح في أنه صلى الله عليه وآله وسلم عرج بجسده بالكثافة البشرية وبثيابه التي هي أكثف من جسده، صعد إلى العرش وإلى مقام قاب قوسين أو أدنى، كما فصلناه وبيناه وشرحنا وأوضحنا سابقاً، فليرجع إليه من أراد الاطلاع على حقيقة الأمر.


فإذا كان كذلك وهذا دأبه وديدنه - أعلى الله مقامه، ورفع في الخلد أعلامه - في ذكر المطالب وتبيينها وتنقيحها، وذكر القرائن المبينه والموضحة لمعانيها والكاشفة عن حقائقها ومبانيها، وما عسى أن يتوهم المتوهم لأجل معضلات أسرارها، فكيف يقاس عباراته وإشاراته لعبارات أولئك الأشخاص الذين ليس في كلامهم - الدال على مخالفة ظاهر ما عليه الفرقة المحقة (المحققة) - قرينة موضحة وبيان مثبت لمرادهم، إلا ما أرادوا من ظاهر كلامهم.

وحينئذ: فالظاهر يكون بحكم النص ويجب العمل عليه، ولكن من جهة ما تقدم واحتمال أنهم ربما أرادوا غير هذا المعنى المعروف عندهم والمتكرر على ألسنتهم وكتبهم، سكت عنهم واستغفر لهم كما في شرحه - أعلى الله مقامه - لرسالة العلم للملا محسن وإنما يقول: (قال عفى الله عنه) (وقال العالم المتقن الملا محسن) وأمثال هذه من العبارات.

وذلك كله لورعه وتقواه وعدم جرأته في تكفير مسلم انعقدت نطفته في الإسلام، وربى ونشأ في الإسلام، واعتقد معتقد أهل الإسلام، ولما كانت كلاماته ظاهره فيه جاهر بالتخطئة. فلو أتى من بين كلامه على نحو معتقد أهل البيت عليهم السلام - مما هو المعروف في مذهبهم من كلماته وبيانه وتصريحاته - لكان يقبل ذلك منه، إذا لم يكن الاعتراض لأجل المعاداة - والعياذ بالله - إلا أنه - أعلى الله مقامه - لم يجد من بين كلامه وكلام أضاربه من كلامهم وبيانهم، وإنما يؤولون بعض التأويلات الباردة والتوجيهات الكاسدة، عن التوجيه الذي لا يرضى به صاحبه، ولو أردنا ذكر هذه الوجوه والتأويلات والتعليلات لطال بنا الكلام، ولأخرجنا عما نحن في المقام، ولسنا أيضاً بصدد الخلاف والنزاع مع الناس، ونحن - ولعمري - في شغل من ذلك.

المصدر: كتاب كشف الحق في مسائل المعراج لآية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©