آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

النظرة التكاملية الشيعية التي يرغب بها صاحب الزمان عجل الله فرجه

الحكيم الإلهي والفقيه الرباني آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي أدام الله ظله العالي
الحكيم الإلهي والفقيه الرباني آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي أدام الله ظله العالي

سؤال: ما هي النظرة التكاملية الشيعية التي يرغب بها صاحب الزمان عجل الله فرجه؟
جواب: النظرة التكاملية الشيعية التي يرغب إليها صاحب الزمان أرواحنا فداه هي:

1. تقوى الله تعالى في السر والعلن
وهي عبارة عن القيام بالواجبات وترك المحرمات والمواظبة على المستحبات وترك المكروهات ما أمكن.

2. معرفة الإمام المعصوم عليه السلام
وبالخصوص معرفة الإمام عليه السلام بالمعرفة التي خصه الله تعالى بها من بين الخلائق. كما يعرفه الإمام علي الهادي عليه السلام في الزيارة الجامعة الكبيرة، لأن معرفة الإمام عليه السلام هي معرفة الله تعالى (من أراد الله بدأ بكم ومن وحده قَبِلَ عنكم ومن قصده توجه بكم).

 عن أبي حمزة قال: قال لي أبو جعفر عليه السلام: (إنما يعبد الله من يعرف الله، فأما من لا يعرف الله فإنما يعبده هكذا ضلالاً. قلت: جعلت فداك فما معرفة الله؟ قال: تصديق الله عز وجل وتصديق رسوله صلى الله عليه وآله وموالاة علي عليه السلام والائتمام به وبأئمة الهدى عليهم السلام والبراءة إلى الله عز وجل من عدوهم، هكذا يعرف الله عز وجل).

فمعرفة الإمام وبالخصوص صاحب العصر والزمان أرواحنا فداه بالمعرفة التي نص عليها الله عز وجل وبينها أهل العصمة عليهم السلام على النمط الأوسط لا غالي يجعلهم أرباباً من دون الله ولا مقالي يساويهم بغيرهم من الرعية.

3. انتظار الفرج
ومن الأمور التي يرغب إليها الإمام الحجة عجل الله فرجه انتظار الفرج صباحاً ومساءً، فالإمام الحجة أرواحنا فداه هو الحبل الممدود بين الخالق سبحانه وخلقه، فانتظار الفرج يعده أهل البيت عليهم السلام من أفضل الأعمال والعبادة، لأن المنتظر للفرج دائماً يكون لنصرة الإمام عند ظهوره، والمستعد لظهوره يكون ملازماً للتقوى والملازمة للتقوى من أهم مصاديق نصرة الإمام الحجة عجل الله فرجه حيث يكون مروضاً نفسه ومجاهدها على الطاعة والإبتعاد عن المعاصي، ليكون جندياً من جنود الإمام الحجة عجل الله فرجه حقيقة لا لقلقة لسان.. من كان هكذا يحقق أفضل العبادة.

عن سيد الأنبياء محمد صلى الله عليه وآله وسلم قال: لا تنظروا إلى كثرة صلاتهم وصوموهم وكثرة الحج والمعروف وطنطنتهم بالليل انظروا إلى صدق الحديث وأداء الأمانة ).

هكذا تكون نصرة الإمام الحجة أرواحنا فداه وانتظار الفرج.

4. البكاء والتباكي على الحسين عليه السلام
من أحب الأعمال عند الإمام الحجة عجل الله فرجه تكثير السواد في مجلس جده الإمام الحسين المظلوم عليه السلام، البكاء والتباكي على الحسين وأصحاب الحسين عليه السلام
وكيف لا يدخل الباكي على الحسين عليه السلام الجنة في مكان يحظره أهل البيت عليهم  السلام وبالخصوص الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام.

المصدر: النور المبين في فضائل المعصومين عليهم السلام للحكيم الإلهي والفقيه الرباني آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي أدام الله ظله العالي
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©