آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

العبودية جوهرة كنهها الربوبية

شبكة الإحقاقي الثقافية
شبكة الإحقاقي الثقافية

أن المرحوم الشيخ الأحسائي وتلامذته فسروا قول الإمام الصادق عليه السلام (العبودية جوهرة كنهها الربوبية) على طبق الروايات الواردة عن الأئمة المعصومين عليهم السلام لئلا يشتبه على الناس أن الربوبية هي كنه العبودية المراد منها الحق سبحانه فإنها كلمة متشابة.


بل المراد من الربوبية ههنا أنها آية للحق ومظهر له كما قال: (سنريهم) آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق من ربهم – وهي الآية التي قال فيها أمير المؤمنين عليه السلام (من عرف نفسه فقد عرف ربه).

قالوا الربوبية على ثلاثة أنواع:

النوع الأول: (الربوبية إذ لا مربوب ذكراً ولا عيناً) فهي الربوبية المطلقة والذات الحقة ولا تتصور في هذه المرتبة المربوبية أصلاً وليس فيها ذكر المربوبين ولا أعيانهم وإلا صارت محلاً للكثرة وما يكون محلاً للكثرة يقع فيه التغير والتغير علامة الحدوث (سبحان الله عما يقول الظالمون علوا كبيراً).

النوع الثاني: (الربوبية إذ مربوب ذكراً لا عيناً) والربوبية في هذه المرتبة هي التي فيها ذكر المربوبين لا أعيانهم والمراد من الربوبية ها هنا هي مشية القادر الحكيم فإن المفاعيل ليست فيها عيناً لكنها موجودة فيها ذكراً والخلائق بأسرها متعلقة بالربوبية بهذا النوع فإذا تعلقت المشية بموجود ما كان ذلك الموجود مذكوراً في المشية كالمصدر بالنسبة إلى مشتقاته وكحركة يد الكاتب بالنسبة إلى الكاتب فعلى هذا كتابة الألف مثلاً متعلقة بوجه الحركة لا بنفس الحركة والحروف ليست داخلة في حركة اليد عيناً بل هي مذكورة حين الكتابة في الحركة فاطلاق الربوبية على المشية مجاز وهي وسيلة للخلق وكلمات الوجود مشتقة عنها وهذا هو المربوب الذي أطلق عليه الرب مجازاً لا غير فهي ليست مساعدة للرب ولا هي شريكة له بل هي بنفسها فعل للرب ولا شريكة له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين).

النوع الثالث: (الربوبية إذ مربوب ذكراً وعيناً) والربوبية في هذه المرتبة عين حقيقة المربوب أي ذات المربوب المخلوق كما قال الإمام (من عرف نفسه فقد عرف ربه) وهذا المعنى المروي عن الإمام الصادق عليه السلام (العبودية جوهرة كنهها الربوبية) وإطلاق الربوبية على هذا العبد لكونه مظهر للرب والربوبية فإن العبد إذا وصل في الإطاعة والعبادة إلى مرتبة الكمال ظهرت فيه الصفات الحسنة كالكرم والسخاء والرأفة والعطوفة وغيرها وصار هو مظهراً للصفات الفعلية الإلهية وبهذه العلة في هذا المقام تكون هذه الحقيقة وهو النفس الناطقة الإنسانية وسيلة كاملة لمعرفة الله المتعال كما أنك ترى صورة زيد في المرآة وتقول هو زيد والحال أن المرئي في المرآة هو مظهر لصورة زيد لا زيد نفسه ولا هو مظهر لذات زيد أصلاً، والحاصل أن الأحاديث والروايات الصحيحة الواردة عن المعصومين إلى الشيعة بعضها لا يتضح معناها فتعد من المتشابهات فينبغي لنا حينئذ أن نشرحها بالطريق الصحيح ونفسرها على طبق القواعد الشرعية وكان الشيخ وأتباعه يشرحون الآيات المشكلة والروايات المتشابة  بالآيات والروايات المحكمة وهذا دأبهم إلى الآن.

أيها الروحاني: أهذا المعنى يشابه الاقانيم الثلاثة للمسيحيحن وأين هذا من ذاك؟ فايرادك على هذا المعنى لا يخلوا إما لأنك أجنبي عن حكمة آل محمد رأساً وإما هو ناشيء عن الحسد والغرض الفاسد. 

قال الله تعالى: (وإذا قال الله يا عيسى بن مريم، أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله) فيظهر منه أن النصارى في ذلك الزمان كانوا يقولون بألوهية عيسى ومريم لا كما قلت أنت فقست تشريح الحديث على قول النصارى.

كارباكان راقياس ازخود مكير           كرجه باشددر نوشتن شير شير
آن يكي شيراست اندر باديه                 واين دكر شيراست اندرباديه

فانظر عقيدة توحيد الشيخ في اعتقاديته (حياة النفس) التي طبعت مراراً في العربية والفارسية فعقيدته طاهرة زكية ولا تتبع المتشابهات ولا تحمل على رأسك ذنوب العوام الذين اضللتهم بأكاذيبك الملوثة بالأغراض الفاسدة – ولا تكون كالذين يحملون أثقالا مع أثقالهم.

المصدر: نزهة الأفكار للعلامة غلام حسين التبريزي
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©