آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

المؤمن فعله فعل الله

الحكيم الإلهي والفقيه الرباني آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي أدام الله ظله العالي
الحكيم الإلهي والفقيه الرباني آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي أدام الله ظله العالي

المؤمن العادي إذا قام بالنوافل، واجتنب المكروهات، يكون فعله فعل الله عز وجل، كما هو نص الحديث الشريف، يكون سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به فالمقامات 
التي يعرف بها الله عز وجل، هم محمد وآل محمد عليهم السلام، ولما كانوا عليهم السلام لا يخالفون أمر الله ونهيه حتى ترك الأولى، فالأولى أن يكون فعلهم وإرادتهم، لا فرق بينها وبين إرادة الله تعالى بحال من الأحوال، لأنهم لا يخالفون خالقهم في حال من أحوالهم، بمعنى أن الله سبحانه يريد ويحب كذا، ويكره ويبغض كذا، وهم عليهم السلام يحبون عين محبته ويكرهون عين كرهه سبحانه، حتى قال تعالى لنبيه محمد صلى الله عليه وآله وسلم، لما رمى المشركين بالتراب يوم بدر، نسب الحق تعالى رمي النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى رميه هو سبحانه، لأنه لا فرق بين رميه سبحانه، ورمي نبيه صلى الله عليه وآله وسلم هو عينه رمي الله تعالى، وقال سبحانه (إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله يد الله فوق أيديهم) لا فرق بين رمي النبي صلى الله عليه وآله وسلم ورميه سبحانه، لأن النبي وأهل بيته عليهم السلام (لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون).

المصدر: النور المبين في فضائل المعصومين عليهم السلام للحكيم الإلهي والفقيه الرباني آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي أدام الله ظله العالي
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©