آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

وهم يعلمون

آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي قدس سره الشريف
آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي قدس سره الشريف

فالمؤمن الثّابتُ الإيمان -محقق لما حقّقوه- على ثلاثة أنحاءٍ



مؤمن اعتقَد ذلك بالتسليم لهم، وهو دليل إجمالي. 

ومؤمن اعتقد ذلك مع التسليم لهم بسماعه ذلك من أقوالهم وإرشاداتهم (عليهم السلم) بحسب مفهومه، وقد يسمّي دليلاً تفصيلِيّاً.

والحقّ أنّ هذا التفصيل في صورة الدليل لا في حقيقته ولا في المدلول.

ومؤمن اعتقد ذلك بعلمه، كما أشار إليه سبحانه بقوله: (وَلَا يَمْلِكُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنْ شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ).

والمراد بهذا العلم الخاص أنّه قرأ الكتاب الكبير، الذي كتب فيه القلم بيد اللّهِ (عليه السلام) كما أمره عز وجلّ آياته وأمثال ما شاء لما يشاء. 

والكتاب الكبير هو آفاقُ العَالَم، وكذا الكتاب الصغير وهو الإنسان، كتب ما كتب في الكبير.  

فلمّا قرأ فيهما بتِبيانهم (عليهم السلم) وشاهَدَ ما أَوْقفُوه عليه شاهَدَ المدلول في الدليل، وفي نفس المدلول، والمدلول دَل۪يلاً، وهذا هو التفصيلي حقيقة. 

وصاحب هذه المعرفة هو الذي عنيناه أوّلا بقولنا الثاني أنّ من عرف لهم ما ذكرنا في حقهم آتاه الله علماً ونوراً، وشرح صدره حتّى يشاهدَ الغيب، ويعرف الحقّ حقّاً كما عرّفوه إلخ.  

هذا في الحق وفي الباطل على هذا حرفاً بحرفٍ فقابل هذا بهذا في جميع التفاصيل .

المصدر: شرح الزيارة الجامعة الكبيرة ج٣ فقرة (محقق لما حققتم) لآية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي قدس سره الشريف
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©