آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

أطعني حتى تكون مثلي

آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ محمد أبي خمسين قدس سره الشريف
آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ محمد أبي خمسين قدس سره الشريف

بسم الله الرحمن الرحيم 
اللهم صل على محمد وآل محمد


ولهذا تكره مفارقة الأجسام، لنسيانها الوطن الحقيقي، ومنزلها الأصلي، ولا تذكر ذلك الوطن إلا بعد تصفيتها عن هذه العوارض، وتخلصها عن هذه العلائق الدنيوية الدنية.

ولهذا قال أمير المؤمنين عليه السلام: (خلق الإنسان ذا نفس ناطقة، إن زكاها بالعلم والعمل فقد شابهت جواهر أوائل عللها، وإذا اعتدل مزاجها وفارقت الأضداد فقد شارك بها السبع الشداد).

 يعني: أنها تشابهها في تأثيراتها وفعاليتها، وقيل: أن المراد من السبع الشداد هو الأفلاك، يعني: كما أن الأفلاك تؤثر في الأرض بحركتها، وتنمو الأرض ببركتها، ولولاها لبطلت جميع الأجسام السفلية.

كذلك النفس الناطقة تفعل في الأشياء، وتؤثر فيها، وتنفعل لها، ولولاها لبطلت جميع الأبدان.

وقيل: أن المراد من السبع الشداد هو السبع المثاني التي بها فتح الله الوجود، يعني: كما أن جميع الكائنات خضعت وذلت لها، وأن جميع السواكن والمتحركات سكنت وتحركت بها، كذلك النفس الناطقة إذا زكيت بالعلم والعمل – حتى تكون مشابهة لها – تفعل فعلها. 

وفي الحديث القدسي – ما معناه -: (يا عبدي، أطعني حتى تكون مثلي، تقول للشيء كن فيكون، كما أقول له كن فيكون)

قال تعالى: (ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ).

المصدر: مفاتيح الأنوار ج2 لآية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ محمد أبي خمسين الأحسائي قدس سره الشريف
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©