آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

الحكمة

آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي قدس سره الشريف
آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي قدس سره الشريف


يذكر شيخنا الأوحد أعلى الله مقامه الحكمة يقول



أقول: الحكمة قد تطلق ويراد بها الحكمة العلمية وقد يراد بها الحكمة العملية ونحن نريد بها الحكمة العلمية والعملية معاً لأنّ دليل الحكمة هو الدليل الكشفيّ العياني الذي يخبر به المستدل بعد معاينة ما أراد من معاني ألفاظه لا مجرّد الألفاظ والكل يدعي ذلك ولكن الدعوى بغير شروط المدعي باطلة فنقول دليل الحكمة هو العلمية والعملية بشروطهما معاً لأنّ أحدهما لا يكفي عن الآخر وإن كان بشروطه وشروط العلمية أن يجمع قلبه على استماع المقصود والتوجه إليه من غير أن يريد العناد والرّدّ لأنّه لو استمع وهو يريد الردّ والعناد كان مشتغلاً بغير ما هو بصدده فيتفرق قلبه ولا يفهم المراد وأن لا تركن نفسه إلى ما انست به فإنّ حبّ الشيء يعمي ويصمّ حتى أنه يصعب عليه مفارقة ما عنده وإن ظهر له كونه مرجوحاً فيتكلف في الجواب عمّا يخالفه وأن لا يعتمد على مجرّد ما عنده من القواعد والضوابط فإنّ من اعتمد على ذلك غالباً لا يكاد يصيب الحق بل يرى كل ما يوافق قواعده صحيحاً وإن كان عند نفسه مرجوحاً فإذا التفت إلى مرجوحيته أغمض عنه إعتماداً على قواعده ويرى كل ما يخالفها باطلاً وإن كان وجد في نفسه راجحيته أو حقيّته إتّكالاً على قواعده ولعلّ الغلط إنما هو في قواعده إمّا في أصل صحّتها أو في عمومها فإذا ترك العناد والركون والأنس بالمسئلة وعدم الإلتفات إلى القواعد وإنما ينظر فيما يرد عليه من الكتاب والسنة وفيما أراه الله تعالي من آياته في الٰآفاق وفي نفسه يمحض فهمه وذكاؤه بحيث يكون متعلّماً من الكتاب والسنة وآيات الله سبحانه قابلاً منها مصدّقاً لها فيكون تابعاً ولا يكون مُأوّلاً للكتاب والسنة وآيات الله سبحانه على ما يلايم مراده وشهوته فيكون متبوعاً وهي تابعة له وشروط العملية أن يكون مخلصاً لله عز وجل في توحيده وعبادته بحيث لا يكون له غرض إلا رضا الله سبحانه في كل شيء فإذا تمّت له شروط العلم وشروط العمل جميعاً على الوجه المطابق للكتاب والسنّة حصل له دليل الحكمة الذي لا يعرف الله إلا به.

المصدر: شرح الفوائد لآية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي قدس سره الشريف
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©