آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

وادخلوا الباب سجداً

شبكة الإحقاقي الثقافية
شبكة الإحقاقي الثقافية

قال الإمام عليه السلام: قال الله تعالى: واذكروا يا بني إسرائيل (وإذ قلنا) لأسلافكم: (ادخلوا هذه القرية) وهي أريحا من بلاد الشام، وذلك حين خرجوا من التيه (فكلوا منها) من القرية - (حيث شئتم رغدا) واسعاً، بلا تعب ولا نصب (وادخلوا الباب) باب القرية (سجدا).

مثل الله تعالى على الباب مثال محمد وعلي صلى الله عليه وآلهما وأمرهم أن يسجدوا تعظيماً لذلك المثال، ويجددوا على أنفسهم بيعتهما وذكر موالاتهما، وليذكروا العهد والميثاق المأخوذين عليهم لهما.

(وقولوا حطة) أي قولوا: إن سجودنا لله تعالى تعظيماً لمثال محمد وعلي صلى الله عليه وآلهما واعتقادنا لولايتهما حطة لذنوبنا ومحو لسيئاتنا.

قال الله عز وجل: (نغفر لكم) أي بهذا الفعل (خطاياكم) السالفة، ونزيل عنكم آثامكم الماضية.

(وسنزيد المحسنين) من كان منكم لم يقارف الذنوب التي قارفها من خالف الولاية، وثبت على ما أعطى الله من نفسه من عهد الولاية ، فإنا نزيدهم بهذا الفعل زيادة درجات ومثوبات وذلك قوله عز وجل (وسنزيد المحسنين). 

المصدر: تفسير الإمام العسكري عليه السلام ص ٢٥٩
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©