آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

الحسين ولقاء المحبوب

الإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف
الإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

بسم الله الرحمن الرحيم 
اللهم صل على محمد وآل محمد


كأن يزيح العلائق – التي كنت تعد كل واحدة منها حجاباً ومانعاً – وينطلق كالبرق الخاطف لإنهاء المراحل الأخيرة من السير والسلوك.

كان الأولاد والأصحاب يستأذنونه لخوض غمار الشهادة، فيأذن للواحد منهم تلو الآخر، رغم أن كل واحد منهم كان كنفسه العزيزة، وما أن يراهم مصرعين حوله، مجدلين على الأرض، مرملين بدمائهم في مذبح العشق حتى يزداد عزماً على لقاء المحبوب!!

المصدر: الرسالة الإنسانية للإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

(ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ)
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©