آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

النور والظلمة

آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف
آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف

ولما كان كل شيء مركباً من النور والظلمة، متعادلان متعاكسان في الفعل..


وكان للعقل أيضاً ضد، وهي ماهيته، لكنها ضعيفة مغلوبة، لتراكم الأنوار فيه.. لكونه من الخلق الأول، ولكن العبد إذا انهمك في المعاصي، وأعرض عن الله عز وجل، وخالف أوامره ونواهيه، وبادره بالعصيان والطغيان، يضعف ذلك النور ويخفى..!

وبقدره تقوى تلك الظلمة وتظهر إلى أن يذهب النور بالكلية.. وتستقل الظلمة وتقوى، ويكون لها التأثير والأثر، فينقلب ذلك النور الذي به عبد الرحمن، واكتسب الجنان، 
إلى النكراء والشيطنة..! 

فيبقى للشخص حينئذ إدراك وتمييز؛ ويدرك الكليات، ويفهم الدقايق، ويقع عليه التكليف، لكنه لا يميل إلى الخير ولا يحبه، ولا يقبل على الله عز وجل، ولا على أوليائه.. وإنما هو يبغضهم ويكرههم..!

وهذا معنى قوله عليه السلام لما سئل عن العقل قال: (ما عبد به الرحمن واكتسب به الجنان).

والذي في معاوية قال عليه السلام: (تلك النكراء والشيطنة وليست بعقل لكنها شبيهة بالعقل).

المصدر: مجموعة الرسائل لآية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف

(مجموعة خدام أوحديين)
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©