آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

بحمد الله

آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي قدس سره الشريف
آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي قدس سره الشريف

اعلم أن الله سبحانه لمّا خلق الذرات والحقايق حسب اقتضاء كينوناتها وقابلياتها واستعداداتها فاجتمع فيها بحران بحر هو نفس القابلية والاستعداد وبحر هو نفس المقبول المفاض من المبدء الأول والبحر الثانى خلاف البحر الأول فى جميع ما لهما من الاقتضاءات والدوران.


فكان هذا عذب فرات سائغ شرابه وهذا ملح أجاج وبهما تمت الكينونة. 

ولما كان الاقتضاءان باقيان بحالهما مع الامتزاج والاتصال يتعاقب أحدهما اقتضاء الآخر إذ لا يمكن فى حال ظهور اقتضاء الاثنين.

وكانا محتاجين فقيرين إلى [جود] مبدئهما لامكانهما وإلا لكانا عدمين. 

وكان كل محتاج محدث لا يتقوم إلا بحمد الله سبحانه أمد الله سبحانه كلا منها مما هو من سنخه من المدد فانقسم المدد إلى: المدد النوراني، وإلى المدد الظلماني.

إذ لولاه مطلقاً [لانعدما].

ولولا الظلماني للظلماني والعكس للعكس لما تقوم [لكان] عدم القبول الذي هو مما لابد منه فى تحقق الشىء.

المصدر: فائدة لآية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي قدس سره الشريف

حب الحسين أجنني 
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©