آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

السجود لموسى عليه السلام

شبكة الإحقاقي الثقافية
شبكة الإحقاقي الثقافية

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعدائهم


روى المسيب أن الرشيد لما أراد قتل موسى بن جعفر عليه السلام أرسل إلى عماله في الأطراف فقال: التمسوا إلى قوم ما لا يعرفون الله أستعين بهم في مهم لي، فأرسلوا إليه قوماً يقال لهم العبدة، فلما قدموا عليه وكانوا خمسين رجلاً أنزلهم في بيت من بيوت داره قريب المطبخ، ثم حمل إليهم المال والثياب والجواهر والأشربة والخدم، ثم استدعاهم وقال: من ربكم؟ فقالوا: ما نعرف رباً وما سمعنا بهذه الكلمة، فخلع عليهم، ثم قال للترجمان: قل لهم إن لي عدواً في هذه الحجرة فادلوا إليه فقطعوه، فدخلوا بأسلحتهم
على أبي موسى عليه السلام والرشيد ينظر ماذا يفعلون، فلما رأوه رموا أسلحتهم وخروا له سجداً فجعل موسى يمر يده على رؤوسهم وهم يبكون، وهو يخاطبهم بألسنتهم، فلما رأى الرشيد ذلك غشي عليه وصاح بالترجمان أخرجهم، فأخرجهم يمشون القهقرى إجلالاً لموسى عليه السلام، ثم ركبوا خيولهم وأخذوا الأموال ومضوا).

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعدائهم

المصدر: مشارق أنوار اليقين ص 182

(مجموعة خدام أوحديين)
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©