آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

أحوال من قال (بلى) يوم نادى المنادي (ألست بربكم)

آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي قدس سره الشريف
آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي قدس سره الشريف

واعلم أنه لما تعالى قال لهم (ألست بربكم) افترقوا باعتبار أحوالهم على ثلاث فرق الأولى قالوا بلى بكمال التلقي وتمامه يعني ليس همّهم إلا القبول كما ألهمهم عالمين بما أولاهم فظهروا علماء مهتدين ليس بينه وبينهم حجاب غيرهم والثانية قالوا بلى مستدين بنعم يعني كانوا مستعدين للمعارضة حال الخطاب فحال ذلك بينهم وبين حظّهم ولو قطعوا باعتبار أنفسهم طاروا وفازوا وجرت عليهم صورة الخطاب وهم كارهون وحيل بينهم وبين ما يشتهون فقالوا بلى مع الذي أضمروا فكانوا جاهلين في علمهم غير مهتدين لرشدهم قال تعالى (بل آتيناهم بذكرهم فهم عن ذكرهم معرضون) والثالثة قالوا بلى غير منكرين ولا عارفين فكانوا كما ترى وعلى الله سبحانه قصد السبيل فمن تعرّف في هذه الدار لحق بأحد الفريقين على حسب حاله وإلا أرجى لأمر الله فمن كان عنده إثارة من علم فليجعلها بمعزل حالة التلقي حتى يدرك الملقى إليه بالمشافهة ثم لينظر ولا سبيل لسالك من غير هذه الطريق، قال الشاعر:
اعدم وجودك لا تشهد له أثرا                                        ودعه يهدمه طورا ويبنيه

وذلك لأن الوجود ظل الموجود الفاعل لما يشاء بما يشاء بلا مزاحمة ولا مصادمة لأنه المختار فيما شاء فهم من فهم وأما الإشارة فإن فيها كمال الإلقاء لقابل الإلقاء بشرط ما ذكر بأن يحك النطفة ويزيل الغلطة.

قال اعلموا يا أهل الصاغة الدنياوية أنكم متى طلبتموها للدنيا لم تظفروا بشيء منها مطلقاً وإن طلبتموها للترقي إلى مشاهدة العالم العلوي فربما تظفرون بشيء منها إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل إمرءٍ ما نوى.

المصدر: الرسالة الفارسية لآية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي قدس سره الشريف
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©