آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

الطالب والمطلوب

الإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف
الإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

بسم الله الرحمن الرحيم 
اللهم صل على محمد وآل محمد


أجل، فإن العشق قد يكون وخزاً، لكنه في مذاق العاشق ليس إلا شهداً.

ومتى كان الحبيب هو المحبوب الأسنى، الذي خلق الجمال، وفجر العطف والرحمة، وكان واهب الكمال.. فلا مجال لتصور حد السعادة وعظمة الإفاضة، ولذة الوصال!!

كم هو لذيذ أن يكون المحبوب طالباً للمحب أيضاً!!!

أن يسرع إليه أكثر من حركة المحب نحوه، أن يمهد طريق العشق له، ويقرب الزاد إليه.

ولكن للمحبوب الأسنى – جلت آلاؤه – اختبارات وابتلاءات لعشاقه في هذه الدار.. إنه يلفهم بالبلاء والمصيـبة، والمحنة والألم، يلقي بهم في لهوات الدموع الغزيرة، والدماء المطلولة، ثم يقف متفرجاً عليهم.

أجل فإن هذا المشهد المروع لطف ورعاية من الحبيب.. 

المصدر: الرسالة الإنسانية للإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

(ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ)
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©