آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

إلى حرم الحبيب

الإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف
الإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

بسم الله الرحمن الرحيم 
اللهم صل على محمد وآل محمد


إنه يريد أن يغسل غبار الحجاب بالدمع والدم، ويعد العاشق الوامق للحياة الأبدية، يمهد له وسائل التحليق إلى أوج الكمال والعظمة..

ليستقبله في النهاية في حريم كبريائه. ومتى قدر للعاشق الولهان، الذي عانى ألم الفراق سنين طويلة أن يدخل إلى حرم الحبيب، فإنه يتصور أن اللمحة في رحاب ملك الجمال، والجرعة من سلسبيل الوصال تطفئ ظمأه وتروي عطشه، في حين أن الكأس الأولى هي بداية العطش..

وبعدها لا راحة لقلبه وروحه إلا أن يسلم نفسه إلى أمواج الوصال..

إنه في هذا الطريـق يدنو من مقام القرب حتى تذوب روحه في الحب، ويذوب حبه في تجليات المحبوب وإشراقاته.

المصدر: الرسالة الإنسانية للإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

(ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ)
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©