آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

لنا مع الله حالات

آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف
آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف

بسم الله الرحمن الرحيم 
اللهم صل على محمد وآل محمد


إذا نظرت إلى ذلك النور نظر الظهور كالحديدة المحماة فيكون حينئذ قيام الأشياء به قياماً صدورياً وحركتها إليه حركة كينونة سيالة لا بقاء لها إلا بنفس تلك الحركة حين الحركة لا إلى جهة فلا وضع ولا كيف ولا كم ولا أين، وأشار إلى هذا المعنى في هذا المقام بقوله الحق (اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ). 

فهذا النور الذي هو الضياء هو مظهر الألوهية قد ظهرت فيه له ولغيره به، ويكون هذا القوام حين سير ذلك النور في عالم اللانهاية في صقع اللاهوت حين تمحضه في القرب إلى ربه والبعد عن نفسه، فرق ولطف إلى أن شابهه في الصفة الفعلية. 

قال الله سبحانه في الحديث القدسي (أطعني أجعلك مثلي أقول للشيء كن فيكون وأنت تقول للشيء كن فيكون).

ونعم ما قال:

رق الزجاج ورقت الخمر                                            وتشاكلا وتشابه الأمر 
فكأنـما خمر ولا قـدح                                                 وكأنما قدح ولا خمـر 

ولذا قال عليه السلام (لنا مع الله حالات نحن فيها هو، وهو فيها نحن، وهو هو، ونحن نحن).

ولك أن تجعل هذا النور هو المحور لتكون حركة فلك الوجود عليه وذلك حين كونه مترجماً للخطاب وحاملاً ومؤدياً على مقتضى القوابل بتنزله وترقيه، فيكون هذا مقام قوله عز وجل (مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ).   

المصدر: شرح الخطبة التطنجية لآية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف

(ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ)
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©