آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

الرحمة الواسعة

آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف
آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف

واعلم أنك حال العمل تصبغ بذلك الصبغ وهو الرحمة الواسعة ينصبغ الناس بها وهي قائدها إما الى الجنة أو إلى النار. 


وأنت بعدما صبغت ترى على ذلك الصبغ ويراك كل أحد من الأنبياء والمرسلين وعباد الله الصالحين والملائكة الموكلين والمقربين والكروبين ولا يحتجب إلاّ بعض السفلة.

فانظر الآن بعين بصيرتك هل تحب أن تُرى بصورة بهيمة من البهائم وتطرد من باب الرحمة المكتوبة وتبعد عن حضرة القرب وتفقد عن مجلس القرب والأنس وتحرم عن تجرع كاسات المحبة وعن المورود على شرائع المصافات والودة.

واعلم أنك تنتقل من هذه الدار لا محالة ولا تبقى فيها البته فهي كمنزل نزلت فيه ثم ارتحلت عنه فلا تجعلها إذن دار مسكن وخلود وانظر إليها بعين الراحل عنها واقعد فيها قعود المستوحش عنها. 

فلا تفرح إذا أقبلت عليك فإنها لا تبقى بل تزول وخف سوء عاقبة هذا الإقبال فإنه يورث الكلال في حرم الكبرياء. 

ولا تحزن إذا أدبرت عنك فإنك مستغني عنها بل اجعل [همك] للباقي الذي لا يزول والدائم الذي لا يفنى.

 فلا تفزع عند شدائدها ونوائبها فإنها تمر مرّ السحاب ولا تفرح عند مسارّها ومنافعها فإنها تنقطع وتزول ولا تدري استدامتها بعد تلك الساعة. 

بل اجعل نظرك إلى من بيده تلك الأسباب [ومنه] البدء وإليه الإياب إذ لا يخيب من قصده بالسؤال ولا ييأس من [تبرك] بساحته وحال الآمال وتوجه إلى حضرة عزه وحرم كبريائه بالغدو والآصال.

المصدر: رسالة في الأدلة الشرعية الإلهية والفرعية وتهذيب الأخلاق لآية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©