آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مصير الطفل والمجنون يوم القيامة

الإمام المصلح والعبد الصالح آية الله المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف
الإمام المصلح والعبد الصالح آية الله المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

نعم إن ليس للطفل والمجنون في هذه الدنيا تكليف، وﻻبد لهما في الآخرة من مصير، إما إلى الجنة، وإما إلى الجحيم، فيكلفان يوم القيامة "حيث الطفل يكون هناك بالغاً، والمجنون عاقلاً" (بقبول وﻻية أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام، فإن اعترفا بها وآمنا، أدخلا الجنة، وإن أنكرا دخلا النار). وﻻ يدخلان الجنة والنيران الأصلية، لأنهما لم يعملا أعماﻻً يستحقان بها ذلك، فيدخلان في فروعهما "الحضائر"، فالنعيم والعذاب فيهما أضعف من الأصليين. ومن آمن بالوﻻية فقد آمن بالتوحيد والنبوة، ومن أنكرها فقد أنكرهما.


المصدر: الدين بين السائل والمجيب ج2 ص259 للإمام المصلح والعبد الصالح آية الله المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

أسعد الله أيامكم بذكرى ميلاد الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء عليها السلام
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©