آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

الإمام يري أبا بصير حقائق من حوله

شبكة الإحقاقي الثقافية
شبكة الإحقاقي الثقافية

الخرائج عن أبي سليمان داود بن عبدالله، عن سهل بن زياد، عن عثمان بن عيسى، عن الحسن بن علي بن أبي حمزة، عن أبيه، عن أبي بصير قال: قلت لأبي جعفر: أنا مولاك ومن شيعتك، ضعيف ضرير، فاضمن لي الجنة. فقال: أولا أعطيك علامة الأئمة  أو غيرهم؟ قلت: وما عليك أن تجمعهما لي؟ قال: وما تحب ذلك؟ قلت: وكيف لا أحبه، فما زاد أن مسح على بصري، فأبصرت جميع الأئمة عنده، ثم قال: يا أبا محمد مد بصرك، فانظر ماذا ترى بعينك؟ قال: فو الله ما أبصرت إلا كلباً وخنزيراً وقرداً! قلت: (ما) هذا الخلق الممسوخ؟ قال: هذا الذي ترى، (هذا) السواد الأعظم، ولو كشف الغطاء للناس ما نظر الشيعة إلى من خالفهم إلا في هذه الصورة ثم قال: يا أبا محمد إن أحببت تركتك على حالك هكذا فحسابك على الله، وإن أحببت ضمنت لك على الله الجنة، ورددتك إلى حالك الأول؟ قلت: لا حاجة لي في النظر إلى هذا الخلق المنكوس، ردني فما للجنة عوض، فمسح يده على عيني، فرجعت كما كنت).

المصدر: صحيفة الأبرار الجزء الرابع

(مجموعة خدام أوحديين)
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©