آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

إيمان وإقرار الشمس بمقامات وفضائل أمير المؤمنين صلى الله عليه وآله الطاهرين

شبكة الإحقاقي الثقافية
شبكة الإحقاقي الثقافية

ثاقب المناقب: عن عبد الله بن مسعود قال: كنا مع النبي صلى الله عليه وآله إذ دخل علي بن أبي طالب عليه السلام قال رسول الله: (يا أبا الحسن أتحب أن نريك كرامتك على الله؟).


قال: (نعم بأبي أنت وأمي يا رسول الله).

قال: (فإذا كان غداً فانطلق إلى الشمس معي فإنها ستكلمك بإذن الله تعالى).

فماجت قريش والأنصار بأجمعها، فلما أصبح صلى الغداة وأخذ بيد علي بن أبي طالب، وانطلق ثم جلسا ينتظران طلوع الشمس، فلما طلعت الشمس قال رسول الله صلى الله عليه وآله: (يا علي كلمها فإنها مأمورة وإنها ستكلمك).

فقال عليه السلام: (السلام عليك ورحمة الله وبركاته أيها الخلق السامع المطيع).

فقالت الشمس: وعليك السلام ورحمة الله وبركاته يا خير الأوصياء، لقد أعطيت في الدنيا والآخرة ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت.

فقال علي عليه السلام: (ماذا أعطيت؟).

فقالت: ولم يؤذن لي أن أخبرك فيفتتن الناس، ولكن هنيئاً لك العلم والحكمة في الدنيا والآخرة فأنت ممن قال الله: (فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة عين جزاء بما كانوا يعملون) وأنت ممن قال الله تعالى فيه: (أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لا يستوون) فأنت المؤمن خصك الله بالإيمان.

المصدر: مدينة المعاجز ج١ ص٢٢٠
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©