آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

في بيان علة الاختلاف

آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ محمد أبي خمسين قدس سره الشريف
آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ محمد أبي خمسين قدس سره الشريف

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد


اعلم يا أخي – هداك الله إلى النهج القويم، والصراط المستقيم – أن أقوال القوم متكثرة متعددة، وآراءهم مضطربة متشتتة في هذه المسألة جداً، حتى لا تكاد تجد اثنين على قول، وكل ذلك من عدم رجوعهم إلى العيون الصافية التي لا نفاد لها، لكونها جارية من فوارة القدر بأمر مستقر، وعدم الاعتماد عليهم – سلام الله عليهم – لأنهم يقولون: إن الاعتقادات أمور عقلية لا دخل للنقل فيها، ولا يجوز لأحد أن يعتمد على عقل غيره، فيعول كل منهم على عقله الكاسد، وفهمه الفاسد، ويثبت ما يتعقله ويفهمه. 

ومن هذه الجهة اختلفوا، لأن بواطنهم مختلفة كظواهرهم، والدليل على ذلك قوله تعالى:
(مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ) وقوله تعالى: (وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا). 

وقول الرضا عليه السلام: (قد علم أولوا الألباب أن الاستدلال على ما هنالك لا يعلم إلا بما ها هُنا).

وإلا لو رجعوا إلى ما بينه الله في كتابه العزيز على نحو ما فسروه – أنبياؤه وأولياؤه – ولا رأوا في أنفسهم حرجاً مما قضوه، وسلموا تسليماً، وقالوا: هذا هو الحق الذي أراده الله منا، لاستقاموا، ولما اختلفوا أبداً، كما أشار إليه سبحانه: (وَأَلَّوْ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقاً)، والطريقة هي موالاة آل محمد عليهم السلام، مع الرجوع والاعتناء لهم بهم.

وإذا عرفت أن البواطن مختلفة كالظواهر، دريت أن كلاً منهم إذا عول على فهمه وتعقله يختلف قطعاً، لأن كلاً منهم ينظر إلى شيء، ويصفه كما أدركه، بخلاف الذين ينظرون إلى الشيء الواحد، ويصفونه كما أدركوه، فإنهم وإن اختلفوا لكن اختلافهم حق، لأنهم أتوا من حيث ما أمروا.

فافهم راشداً موفقاً. 

المصدر: مفاتيح الأنوار ج1 لآية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم الشيخ محمد أبي خمسين قدس سره الشريف

(ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ)
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©