آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

الصلاة على محمد وآل محمد عليهم السلام

خادم الشريعة الغراء آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا عبدالرسول الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف
خادم الشريعة الغراء آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا عبدالرسول الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

مسـألة 659: الصلاة على محمد وآله تستحب عند ذكره صلى الله عليه وآله الطيبين. 


مسـألة 660: من كتب أحد اسميه (أحمد أو محمد) صلى الله عليه وآله الطاهرين صَلَّى عليه وآله بلسانه وكتابته صريحاً من دون رمز، فلا يكتب (ص وصلعم). 

مسـألة 661: كذا إذا ذكر أو سمع أو كتب من ألقابه وكناه على الأحوط. 

مسـألة 662: نقل الحكيم الإلهي الشيخ علي نقي الأحسائي في كتابه منهاج السالكين بالأسانيد الكثيرة عنه صلى الله عليه وآله الطاهرين قال: (من ذكرت عنده فلم يصلِّ عليَّ دخل النار فأبعده الله). وفي الصحيح عن زرارة عن أبي جعفر عليه السلام في باب الأذان قال: (لا يجزيك من الأذان إلا ما أسمعت نفسك وأفصح بالألف والهاء، وصل على النبي كلما ذكرته أو ذكره ذاكر عندك في أذان وغيره.. إلخ). وروي أنه صلى الله عليه وآله سئل عن قوله تعالى: (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ.. إلخ)، فقال (هذا من العلم المكنون، ولولا أنكم سألتموني عنه ما أخبرتكم عنه، إن الله وُكَّل بي ملكين فلا أُذْكر عند مسلم فيصلي عليَّ إلا قال له الملكان: غفر الله لك، وقال الله وملائكته: آمين، ولا أذكر عند مسلم فلا يصلي عليَّ إلا قال له الملكان: لا غفر الله لك، وقال الله وملائكته: آمين). 

تنبيه هام

الصلاة عليه صلى الله عليه وآله الطاهرين من دون ضم آله معه تكون صلاة بتراء، لا تقبل ولا ترفع، فقد ورد بالأسانيد المعتبرة عنه صلى الله عليه وآله الطيبين الطاهرين: (لا تصلوا عليَّ الصلاة البتراء)، فقالوا: يا رسول الله: وما الصلاة البتراء؟ قال أن تقولوا (اللهم صل على محمد)، بل قولوا: (اللهم صل على محمد وآل محمد). 

وسمع الصادق عليه السلام رجلاً يقول: اللهم صل على محمد، فقال له الصادق عليه السلام: (لا تبترها ولا تظلمنا حقنا، قُلْ: وآل محمد). 

وعن أبي عبد الله عليه السلام قال: (قال رسول الله صلى الله عليه وآله ذات يوم لعلي عليه السلام ألا أبشرك؟ فقال: بلى بأبي أنت وأمي فإنك لم تزل مبشراً بكل خير، فقال: أخبرني جبرئيل آنفاً بالعجب، فقال له علي عليه السلام: وما الذي أخبرك يا رسول الله؟ فقال: أخبرني أن الرجل من أمتي إذا صلى عليَّ، وأتبع بالصلاة على أهل بيتي فتحت له أبواب السماء، وصلت عليه الملائكة سبعين صلاة، وإن كان مذنباً خطَّاء، ثم تتحات عنه الذنوب كما يتحات الورق من الشجر، ويقول الله تبارك وتعالى: لبيك يا عبدي وسعديك ويقول الله لملائكته: يا ملائكتي أنتم تصلون عليه صلاة، وأنا أصلي عليه سبع مئة صلاة، وإذا صلى عليَّ ولم يتبع بالصلاة على أهل بيتي، كان بينها وبين السماء سبعون حجاباً، ويقول جل جلاله: لا لبيك ولا سعديك، يا ملائكتي لا تصعدوا دعاءه إلا أن يلحق بنبيي عترته، فلا يزال محجوباً حتى يلحق بي أهل بيتي). 

وعن أبي بصير عن الصادق عليه السلام أنه قال: (إذا ذكر النبي صلى الله عليه وآله فأكثروا الصلاة عليه، فإنه من صلى على النبي صلى الله عليه وآله صلاة واحدة صلى الله عليه ألف صلاة في ألف صف من الملائكة، ولم يبق شيء مما خلقه الله إلا صلى على ذلك العبد). 

وقال صلى الله عليه وآله: (من صلى عليَّ ولم يصلِّ على آلي لم يجد ريح الجنة، وإنَّ ريحها لتوجد من مسيرة خمس مئة عام). 

وقال رسول الله صلى الله عليه وآله الطيبين: (من قال: صلى الله على محمد وآله، قال الله جل جلاله: صلى الله عليك، فليكثر من ذلك. ومن قال: صلى الله على محمد، ولم يصل على آله لم يجد ريح الجنة، وريحها توجد من مسيرة خمس مئة عام).

المصدر: أحكام الشريعة لخادم الشريعة الغراء آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا عبدالرسول الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

بو زاهر
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©