آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

عالم الخليقة

الإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف
الإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

بسم الله الرحمن الرحيم 
اللهم صل على محمد وآل محمد


يقول أمير المؤمنين عليه السلام في دعاء الصباح: (ألفت بقدرتك الفرق).

 وهذا خطاب للباري تعالى الذي آلف بين الفرق المختلفة.

لقد سمعت وقرأت لبعض الفضلاء والباحثين، أنهم يعبرون عن الباري جل وعلا بروح العالم الكبير، وشعور الكون، ويقرنون الخالق الذي ليس كمثله شيء بالعقل الإنساني.

وهذا غلط فاحش، وذنب لا يغتفر.

سبحان ربي العظيم وبحمده.

إن الخالق المتعال أسمى من أن يكون جزءاً من عالم الكون، إنه موجد الكون لا جزء منه.

إنه خالق الوعي والشعور، لا وعي الخلق وشعور الخليقة!!

مضافاً إلى أن الخالق العليم والقادر، نسبته إلى الآفاق والأنفس، في الربوبية والتدبير، واحدة، ولا فرق في ساحة ربوبيته في ذلك.

فكما خلق العالم الأصغر، وجعل له قائداً ومدبراً، يدير أمور الجسم والروح بأمره تعالى ومدده، وعلى أثر هذا التدبير وهذه الإدارة ترتبط أجزاء الجسم والأجهزة المختلفة في مملكة البدن فيما بـينها وتسير نحو هدف موحد، وتصل إلى نـتيـجة واحدة.. 

كذلك جعل للعالم الأكبر قائداً ودليلاً ومديراً ومدبراً، ربط بين جميع أصناف المخلوقات في ظل هذا التدبير، وهذا كله بيد العقل الكلي والصادر الأول.

لقد جعل سبحانه هذا الموجود الممتاز، وعي عالم الكون، ومظهر قدرة ذي الجلال، ونموذجاً كاملاً لصفات الجلال والعظمة.

وفي الحقيقة، فإن كلا القائدين والدليلين أداة بيد الفياض المطلق، والـناطق الرسمي لخالق الوجود، والواسطة بين الخالق المتـعال والخلق، ويكـتسب كل مـنهما – بلا انقطاع – من مقام المشيئة الآلهية والخلاقية المطلقة الفيض، ليوصله إلى المخلوقات الخاضعة تحت تدبيره.

ولولا ذلك، فإن الخالق العظيم، والبارئ المنزه عن المثيل والشبيه، أجل وأسمى من أن يكون وعي المخلوقات، وعضواً من هذه الأسرة الكبيرة التي تسمى بعالم الخليقة.

المصدر: الرسالة الإنسانية للإمام المصلح والعبد الصالح آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم المولى الميرزا حسن الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

(ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ)
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©