آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

توحيد الأفعال

آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف
آية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف

وهذا هو الداء العضال، ومزال أقدام الرجال، وأنكر هذا التوحيد طائفة، زعما منهم بنفي الإختيار، في أفعال العباد، مع أن ذلك يحقق الإختيار في المبدأ والمعاد، وبيانه على ما يقرب إلى الأفهام في رتبة العوام، هو أن توحد الله في أفعاله بأن لا يشاركه أحد في فعله ولا يستعين بأحد في إنشاء خلقه ولا يستشير أحد في إيجاد بريته ولا يستشهد أحداً حين فطر أجناس خليقته، بل هو سبحانه المستقل في فعله، المستبد برأيه، لا يشارك في أمره، ولا يضاد في حكمه، ولا يعترض عليه أحد في تدبيره، وهذا في أفعاله الخاصة به تعالى وإن كان لغيره تعالى أيضاً فعل بإعانته تعالى وإقداره إياه للفعل..

(قل الله خالق كل شيءٍ).

وقال مولانا الصادق عليه السلام إن مما أوحى الله إلى موسى وأنزل التوراة (إني أنا الله لا إله إلا أنا خلقت الخلق وخلقت الخير وأجريته على يدي من أحب فطوبى لمن أجريته على يديه وأنا الله لا إله إلا أنا خلقت الخلق وخلقت الشر وأجريته على يدي من أريده فويل لمن أجريته على يديه).

المصدر: رسالة الطبيب البهبهائي لآية الله العظمى المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©