آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انتقاد كتاب الباب الحادي عشر

آية الله المعظم المجاهد المظلوم الشيخ محمد أبي خمسين قدس سره الشريف
آية الله المعظم المجاهد المظلوم الشيخ محمد أبي خمسين قدس سره الشريف

قال العلامة الشيخ محمد آل أبي خمسين قدس سره



(.. وكالعلامة رحمه الله، فإنه في الباب الحادي عشر، جعل الواجب سبحانه من جملة المعقولات، لما قسم الموجودات إلى ثلاثة، قال رحمه الله ما لفظه:

الفصل الأول في إثبات الواجب الوجود [لذاته] تعالى، فنقول: كل معقول إما أن يكون واجب الوجود في الخارج لذاته، أو ممكن الوجود لذاته، أو ممتنع الوجود لذاته).

وقال الشارح المقداد: (هذه مقدمة لتقسيم المعلومات، لتوقف الدليل الآتي على بيانها، وتقريرها أن نقول: كل معقول – وهو الصورة الحاصلة في العقل – إذا نسبنا إليه الوجود الخارجي). إلى آخر كلامه الفاسد.

مع أن قول الصادق عليه السلام – المتقدم – غير خفي على ذلك الجناب، وعمدة الأصحاب، الذين كلهم يقولون إليه المرجع والمآب، في كل باب، وعلى فرض عدم اطلاعه رحمه الله عليه، ما استشعر بما يرد عليه في هذا القول، من وجوب وجود مقسم لتلك الأقسام، لأنه معتبر فيها، ويكون خارجاً عنها، حاوياً لها، فبانضمامه إلى قيود متحالفة خارجة عنه تحصل، فيلزم أن يكون هنا شيئاً رابعاً أعم مما ذكره، وهم أفراد منه، وهو في الحقيقة لا واجباً، ولا ممكناً، ولا ممتنعاً، وهذا مما أحالته العقول المستنيرة بنور أهل العصمة عليهم السلام.

وغيرهما من سائر المتكلمين من الأثني عشرية، الذين هم من المعتقدين أن العلم والقدرة عين الذات البات، ومتفقين على ذلك، ومنكرين على المخالف، مع أنهم يقولون أن العلم أوسع من القدرة، لأن هنا قسماً من الأشياء يتعلق به العلم دون القدرة، كشريك الباري، والممتنع، والمعدومات، فإنها متعلقات للعلم دون القدرة.

فانظر إلى هذا الكلام بالنظر التام، فإنك تجده شركاً صريحاً، عند كافة أهل الإسلام، لاستلزامه أن يكون فيه – تعالى – جهة أوسع من جهة، وجهة أضيق من جهة.

حتى عند القائلين به لو يبين لهم معناه، ويستشعرون بما يرد عليهم من المحاذير، لكنهم ما يتدبرون في أقوالهم، ليستشعروا بما يرد عليهم فيها.. ).

المصدر: مفاتيح الأنوارفي بيان معرفة مصابيح الأسرار (الجزء الأول) ص١٠٢

أحبـــ(الأوحد)ــــاب
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©