آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

الإستقامة في الأكل والشرب

آية الله المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف
آية الله المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف

لا تأكل ما استطعت إلا الطيّب وتجنّب الشبهات ما قدرت سيما في أوائل الأمر قبل استقرار النفس في الاطمئنان.

 فإنّ الشبهات تورث القسوة في القلب والبلادة والحمق وتحدث الظلمة في أقطار البدن في الظاهر والباطن.

المقربين والصديقين مأكلهم ليس للذة ولا للقوة بل لحفظ البدن في هذه الدنيا مركباً للروح ليتزود بها الروح زادها ليوم معادها.

وأما الراجون الخائفون فهم يأكلون للقوة والنشاط للعمل لما يرجون مثوبة الله تعالى ويخافون من عذابه وعقابه.

وأما المؤمنون وسائر العوام فربما يأكلون للذة لتكسر نفوسهم عن الميولات التي تحصل بها اللذة بغير الحلال والطيّب.

المتفكهون الهالكون هم الذين يأكلون للتلذذ الجسدي والنشاط النفساني.

ولهم قال النبي صلى الله عليه وآله: (من كان همّه ما يدخل في بطنه كان قدره ما يخرج من بطنه).

المصدر: السلوك إلى الله لآية الله المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©