آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

معنى النجوى وطريقة التخلص منها

آية الله المعظم المجاهد المظلوم الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي قدس سره الشريف
آية الله المعظم المجاهد المظلوم الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي قدس سره الشريف

قال الشيخ الأوحد قدس سره الشريف


أقول: اعلم إن الشيطان يأتي المؤمن إذا وقع منه تقصير ويفتح عليه باب الخوف ليشغله عن التلافي والإتيان بما سيأتي و ليدخله في باب القنوط، ومن المؤمنين من يجري على خاطره تصور حال قبيح في الله تعالى؟ أو في أنبيائه وأوليائه، والتصور في الحقيقة ليس منك وإنما هو من إلقاء الشيطان، وهذا هو النجوى الذي ذكره في كتابه فقال: (إنما النجوى من الشيطان ليحزن الذين آمنوا وليس بضارهم شيئاً إلا بإذن الله) وهذا كما قال تعالى: (وليس بضارهم شيئاً إلا بإذن الله) لأن كيد الشيطان ضعيف. 

فإذا عرض لك فلا تخف منه ولا تهتم به فإنه يذهب عنك كما قال الله: (فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث) والشيطان مثل الكلب تمر عليه فينج عليك فإن تتركه رجع فإن اعتنيت بطرده أشغلك، فكلما طردته ذهب وإذا رجعت رجع، وأما إذا تركته تركك فاعتبر بهذا المثال. 

على أن هذا الذي جرى في تصورك ليس منك بل هو من الشيطان ولهذا يجري على خاطرك بغير محبتك ورضاك، ولو كان منك لرضيت به فإذا عرفت أنه ليس منك فلا يضرك ولا تخف منه. 

واعلم إن الخبيث يأتيك به هو ويقول لك قد كفرت أو نافقت أو ارتددت فلا تطعه ولو كان منك لما كرهته وإذا لم يكن منك كيف تكون كافراً بفعل غيرك أو مرتداً، ومع هذا فأنت تكثر من قول: "يا مقلب القلوب والأبصار صل على محمد وآل محمد وثبت قلبي على دينك ودين نبيك لا تزغ قلبي بعد إذ هديتني وهب لي من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب" ليلاً ونهارا. 

فإذا خطر على خاطرك ما تكره فقل: "أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله وأشهد أن علياً ولي الله".

بو زاهر
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©