آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

ما يقال عند مواجهة السبع

شبكة الإحقاقي الثقافية
شبكة الإحقاقي الثقافية

الخرائج في الباب الرابع عشر، عن عبدالله بن يحيى الكاهلي قال: قال أبو عبدالله: إذا لقيت السبع ماذا تقول له؟ قلت: لا أدري، قال: إذا لقيته فاقرأ في وجهه آية الكرسي، وقل عزمت عليك بعزيمة الله وعزيمة رسوله، وعزيمة سليمان بن داود، وعزيمة علي أمير المؤمنين والأئمة من بعده إلا تنحيت عن طريقنا ولم تؤذنا فإنا لا نؤذيك، [فإنه ينصرف عنك، قال عبدالله: فقدمت الكوفة فخرجت مع ابن عم لي إلى قرية، فإذا سبع قد اعترض لنا في الطريق، فقرأت في وجهه آية الكرسي فقلت: عزمت عليك بعزيمة الله وعزيمة محمد رسول الله وعزيمة سليمان بن داود وعزيمة علي أمير المؤمنين والأئمة من بعده إلا تنحيت عن طريقنا ولم تؤذنا فإنا لا نؤذيك، قال]: فنظرت إليه وقد طأطأ رأسه وأدخل ذنبه بين رجليه، وركب الطريق راجعاً من حيث جاء، فقال ابن عمي: ما سمعت كلاماً أحسن من كلامك هذا [الذي سمعته منك] فقلت: [أي شيء سمعت؟]هذا كلام جعفر بن محمد، فقال: [أنا] أشهد أنه إمام فرض الله طاعته، وما كان ابن عمي يعرف قليلاً ولا كثيراً، قال: فدخلت على أبي عبدالله من قابل، فأخبرته الخبر، فقال: ترى أني لم أشهدكم بئس ما رأيت، ثم قال: إن لي مع كل ولي أذناً سامعة وعينا ناظرة ولساناً ناطقاً، ثم قال: يا عبدالله أنا والله صرفته عنكما، وعلامة ذلك أنكما كنتما في البرية على شاطئ النهر، واسم ابن عمك لمثبت عندنا، وما كان الله ليميته حتى يعرف هذا الأمر، قال: فرجعت إلى الكوفة فأخبرت ابن عمي بمقالة أبي عبدالله ففرح فرحاً شديداً وسر به وما زال مستبصراً بذلك إلى أن مات).


المصدر: صحيفة الأبرار الجزء الرابع

(مجموعة خدام أوحديين)
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©