آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

تكليف المخلوق

آية الله المعظم المجاهد المظلوم الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي قدس سره الشريف
آية الله المعظم المجاهد المظلوم الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي قدس سره الشريف

اعلم أن التكليف سبب ظهور إيمان المؤمن من جهة الوجود، وسببه الآخر قبول الدعوة فكل مكوّن لا يكون في من دعوتين: أمر الله فأجاب ودعا فأجاب، فكان الشيء بالدعوتين والإجابتين والدعوة الأولى دعا الله سبحانه فأجاب المخلوق، فدعا الله إفاضته الوجود على من سأله الإفاضة وتفصيل هذه الجملة أن الإفاضة دعا الله لمن أجاب (أي إجابة الله لمن سأل والسؤال إجابة العبد لمن دعا أي قبوله لما أفاض فمن أجاب خلقه الله من طينة عليين وهي هياكل التوحيد وهي طينة الطاعة وهي فطرة الله وهي الصورة الإنسانية ومن عصى خلقه الله من طينة سجين وهي هياكل الثرى وهي طينة المعصية وهي تبديل خلق الله وتغييره وهي الصورة الحيوانية وصورة المسخ وطينة خبال ويصدق على هذا قوله فإن أجاب صار مؤمناً وإن لم يجب يصير كافراً..


المصدر: رسالة علم المعصومين عَلَيْهِمْ السلام لآية الله المعظم المجاهد المظلوم الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي قدس سره الشريف

(خدام أوحديين)
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©