آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

كيفية التعامل مع روايات أسرار أهل البيت عليهم السلام

آية الله المعظم المجاهد المظلوم الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي قدس سره الشريف
آية الله المعظم المجاهد المظلوم الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي قدس سره الشريف

احتوى كتاب شرح الزيارة الجامعة للشيخ الأحسائي قدس سره الكثير من الأسرار المستنبطة من تراث أهل البيت عليهم السلام ولمعرفة الطريقة للتعامل معها يقول الشيخ قدس سره:


(كثير ممّا نذكره وذكرناه في هذا الشرح ممّا قد تَشْمَئِزُّ منه القلوب من أسرارِ محمدٍ وأهلِ بيته الطاهرين صلى اللّه عليه وآله وإنّما تشمَئِزُّ منه القلوب من ضعْفِ الإيمانِ وَإلّا فالواجب على المحبِّ الّذي يدّعي إمامتهم و وجوب طاعتهم وأنّهم أولى بالمؤمنين مِنْ أنْفُسِهِمْ أنّه إذا ورَد عليه منهم الخبر الوارد بالطريق الذي ورد به خبر الوضوء فعمل به عَلَى جهة الوجوب في كِتابٍ وَاحدٍ أنْ يقبلَهُ ويعتقد مضمونه فإن أنكره عقله لدليلٍ معمولٍ عليه ردّه إلى أهله وقال هم أعْلَمُ بما قالوا وإنْ أنْكَرهُ لا لِدليلٍ فعليه أنْ يُخالفَ هوى نفسِه۪ إذِ الواجب أنْ يعتقد أنّهم أعلم منه ولا يقولون بٰاراۤئهم وإنّما هو عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله وفي البصائر بسنده عن عنبسة قال  سئل رجل أباعبداللّهِ عليه السلام عن مسئلةٍ فأجابَه فيها فقال الرجل إنْ كان كذا وكذا ما كان القول فيها.

فقال له: (مهما أجبتُكَ فيه بشيء فهو عن رسولِ اللّه صلى اللّه عليه وآله لسنا نقول برأيِنا مِنْ شَيْ‌ء).

وروي في البحار عن سُلَيم ابن قيسٍ في كتابه أن علي بن الحسين عليه السلام قال لأبان بن ابن أبي‌عياش: (يا أخا عبد قيس فإن وضح لك أمر فأقبله وإلّا فاسكت تسلَم ورُدَّ علمه إلى اللّهِ فإنك في أوسع مما بين السماء والأرض)، والأحاديث بهذا المعنى مستفيضة في ذلك فإذا لم‌ تقبل عنهم (ع‌ليهم السلام) إلّا مَا قبِلَهُ عَقْلُكَ لم‌ تقبل من رسول اللّهِ صلّى اللّهُ عليه وآلِه۪ وَلَا مِنَ اللّهِ سبحانه وتعالى فلَيْسَ لَكَ عُذْرٌ مع دعوى التشيّع في عدم القبول إلّا أنْ تحتَمِلَ عَدم صحّةِ الْوُرودِ بأن تردّ الخبر بضعف السَّند وبمخالفة المذهب وبجهالة الكتابِ وَهذا قد يتّفقُ لك في خبرٍ لا دائماً..

فتفهّم وتدبّر في هذه الكلمات وما قبلها من كلّ هذا الشرح وما يأتي منه فإنه جارٍ على هذا النحو وهو تفصيل كثير ممّا سمعتموه مجملاً فإنّ هذا من المستصعب الذي لايحتمله إلّا ملك مقرّب أوْ نبي مرسل أو عبد مؤمن امتحن اللّه قلبه للإيمان وشرح صدره للإسلام.

وهذا الذي عليَّ في النصيحة وكلٌّ ميسّر لما خلق لهُ وكلٌّ عامل بعمله (واللّه يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم) ).

المصدر: قصص من حياة الشيخ الأحسائي قدس سره ص٤١

أحبـــ(الأوحد)ــــاب
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©