آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

تساؤلات وجهت إلى جناب ميرزا حسن فيوضات دامت توفيقاته

ميرزا حسن فيوضات حفظه الله ورعاه
ميرزا حسن فيوضات حفظه الله ورعاه

السائل: ناصر الإحقاقي


السلام عليكم ورحمة الله ويركاته

مولانا العزيز أدام الله تأيدكم وتسديدكم.

ندعو بهذا الدعاء (اللهم بحق فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها)، فما معنى السر المستودع فيها وما هو هذا السر؟

نقرأ في زيارة صاحب الأمر والزمان المروية عن الشيخ المفيد والسيد ابن طاووس رحمهما الله عبارة: (السلام عليك يا شريك القرآن).. ما هو المقصود من هذه العبارة؟

ما معنى الآية الشريفة (كل شيء هالك إلا وجهه) وما هو الفرق بين وجه الله و وجهه؟

المجيب: ميرزا حسن فيوضات حفظه الله ورعاه

قيل إن السر المقصود هو المحسن عليه السلام الذي اسقطته الزهراء عليها السلام بعد أن حصرها اللعين بين الحائط والباب.. وقيل إن المراد بالسر مقام من مقاماتها أو صفة من صفاتها التي لم يطلع عليه أحد إلا الله تعالى وأبوها وبعلها وبنوها.

أما المقصود بشريك القرآن فلكونه عليه السلام هو القرآن الناطق كما وصف نفسه لمن رفعت المصاحف في معركة صفين وطلب منه الإحتكام إلى القرآن، قال: ذاك القرآن الصامت وأنا القرآن الناطق.

وأما معنى الوجه فإنهم عليهم السلام هم وجهه، لأن الناس يتوجهون بهم إلى الله تعالى. ولفظ (وجه) بحساب الأبحدية يساوي ١٤ وهو إشارة إليهم.
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©