آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

واضطربت بذلك أركان العالم

آية الله المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف
آية الله المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف

.. ثم لما قال أولئك المنافقون هذا القول واضطربت بذلك أركان العالم وضجت الملائكة يسألون الله سبحانه رفع هذه البلية عنه عليه السلام، ولما كان أمر الدين ما كان يستقيم إلا بعدم الإلجاء فلابد لأهل الباطل من دولة وهم لا يرضون لعنهم الله إلا قتل الحسين عليه السلام خاطب الله حسيناً عليه السلام بأنك هل ترضى بالقتل والسبي وهتك حرمتك وذريتك، وهل تصبر على هذه الداهية العظمى والرزية الكبرى وإلا دفعنا عنك ذلك وأرحناك عن شدة هذه البلية ولا ينقص من مقامك عندنا شيء، قال الحسين عليه السلام: يا رب رضاك أوثر على رضاي والقتل في محبتك أحب إلي من البقاء في الدنيا فداك نفسي ومالي وعيالي وأولادي أرضى بكل ما يرد علي إذا كان في طاعتك ومحبتك والخضوع والاحتقار بين يديك ظاهراً وباطناً وحقيقة ومجازاً أولى وأحب عندي من غيره، راحتي في طاعتك وأفدي نفسي في سبيل محبتك.


المصدر: أسرار الشهادة لآية الله المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف

(خدام أوحديين)
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©