آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

العهد المأخوذ عليه بالشهادة قبل خلق الخلق [1]

آية الله المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف
آية الله المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف

ولما كان يوم عاشوراء وبقي الحسين عليه السلام وحيداً فريداً بلا ناصر ولا معين في أرض كربلاء بعد أن قتل أنصاره وأعوانه وبنو أخيه وبنو عمه وبنو أبيه وأولاده ولم يبق أحد سوى العليل زين العابدين عليه السلام، وإنما صار عليلاً ليسقط عنه الجهاد وإنما وجب سقوط الجهاد حفظاً للعالم أن ينهدم ويبيد فما كان يجوز له الجهاد ليقتل، فالحسين عليه السلام لما رأى وحدته وقتل جميع أنصاره ودع عياله وأطفاله الصغار وخرج إلى الميدان وبقي واقفاً متحيراً متكئاً على رمحه مرة ينظر إلى أخوته وأولاده وبني أخيه وبني عمه صرعى مقتولين مجدلين ومرة ينظر إلى غربته و وحدته وانفراده ومرة ينظر إلى النساء وغربتهن و وحدتهن وعطشهن وصيرورتهن أسارى ومرة ينظر إلى شماتة الأعداء وتصميمهم بقتل قرة عين العالم، ثم نادى عليه السلام بصوت عال حزين (أما من ناصر فينصرنا، أما من مغيث يغيثنا، هل من موحد يخاف الله فينا، أما من ذاب يذب عن حرم رسول الله).


فلما نادى عليه السلام هذا النداء تزلزلت أركان العرش وقوائمه وبكت السماوات وضجت الملائكة واضطربت الأرض فقالوا بأجمعهم يا ربنا هذا حبيبك فأذن لنا لنصره، وهو صلوات الله عليه وروحي له الفداء في هذه الحالة إذ وقعت صحيفة قد نزلت من السماء في يده الشريفة فلما فتحها رأى أنها هي العهد المأخوذ عليه بالشهادة قبل خلق الخلق في هذه الدنيا فلما نظر عليه السلام إلى ظهر تلك الصحيفة فإذا مكتوب فيه بخط واضح جلي (يا حسين نحن ما حتمنا عليك الموت وما ألزمنا عليك الشهادة فلك الخيار ولا ينقص حظك عندنا فإن شئت أن نصرف عنك هذه البلية فاعلم أنا قد جعلنا السماوات والأرضين والملائكة والجن كلهم في حكمك فأمر فيهم بما تريد من إهلاك هؤلاء الكفرة الفجرة لعنهم الله) فإذا بالملائكة قد ملئوا بين السماء والأرض وبأيديهم حرب من النار ينتظرون حكم الحسين عليه السلام وأمره فيما يأمرهم به من إعدام هؤلاء الفسقة.

المصدر: أسرار الشهادة لآية الله المعظم المجاهد المظلوم السيد الأمجد كاظم الرشتي قدس سره الشريف

(خدام أوحديين)
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©