آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

الإمام يتكلم بما وراء البيت ويحيي ويميت

شبكة الإحقاقي الثقافية
شبكة الإحقاقي الثقافية

عن دلائل الطبري  حدثنا أبو محمد عبدالله بن محمد قال: حدثنا إبراهيم بن سهيل قال: (لقيت علي بن موسى الرضا وهو على حماره فقلت له: من أركبك هذا؟ وتزعم أكثر شيعتك أن أباك لم يوصك ولم يقعدك هذا المقعد وادعيت لنفسك ما لم يكن لك. فقال لي: وما دلالة الإمام عندك؟ قلت: أن يكلم بما وراء البيت وأن يحيي ويميت. فقال: أنا أفعل، أما الذي معك فخمسة دنانير وأما أهلك فإنها ماتت منذ سنة وقد أحييتها الساعة وأتركها معك سنة أخرى ثم أقبضها إلي لتعلم أني إمام بلا خلاف. فوقع علي الرعدة فقال: أخرج روعك فإنك آمن، ثم انطلقت إلى منزلي فإذا بأهلي جالسة فقلت لها: ما الذي جاء بك؟ فقالت: كنت نائمة إذا أتاني آت ضخم شديد السمرة فوصفت لي صفة الرضا فقال لي: يا هذه قومي وارجعي إلى زوجك فإنك ترزقين بعد الموت] ولداً فرزقت والله ولدا.


المصدر: صحيفة الأبرار الجزء الرابع

(مجموعة خدام أوحديين)
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©