آخر الإضافات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

الفرق بين بداية أجوبة الشيخ الأوحد والسيد الأمجد قدس سرهما

ميرزا حسن فيوضات حفظه الله ورعاه
ميرزا حسن فيوضات حفظه الله ورعاه

السائل: نلاحظ يبدأ الشيخ أرواحنا فداه بجواب كل سؤال [العبد المسكين] أما السيد بـ [العبد الجاني] ما الوجه في ذلك. 

جوابها:

العبد المسكين أحمد ابن زين الدين. 
مسكين لأن الحكمة سكنت فيه. 

والعبد الجاني كاظم الرشتي لأن الحكمة جنيت به..

فالشيخ روحي فداه هو مسكن الحكمة.
وأول من جنى ثمارها الجاني كاظم الرشتي. 

قال تعالى: [فك رقبة أو إطعام في يوم ذي مسغبة يتيماً ذا مقربة أومسكيناً ذا متربة].

فمعرفتهم صلوات الله عليهم تفك الرقاب من النار، واليتيم ذو المقربة هو النبي صلى الله عليه وآله وقرابته، والمسكين ذي المتربة هو علي عليه السلام.. وفي المقام تذكير بما أوردناه عن معنى المسكين ولماذا يقول الشيخ.. العبد المسكين.. وهذا سر تسمية علي بأبي تراب، لأنه مسكين ذا متربة، لأنه قد ترِبَ بالعلم أي استغنى به، فعلمه بعدد ذرات التراب، والشيخ إنما صار مسكيناً بالعلم والحكمة التي استغنى بهما وسكنا فيه على نهج علي عليه السلام.

ميرزا حسن فيوضات حفظه الله ورعاه
إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.

رابط

رابط HTML

رابط للمنتديات

ليست هناك تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق، ويمكنك أن تستخدم الابتسامات بالوقوف عليها لمعرفة الكود
=q =w =s =d =f =g =h =t =y =u =z =x =c =v =b =n =m =a =e =r

جميع الحقوق محفوظة لــ: شبكة الإحقاقي الثقافية 2016 ©